Accessibility links

البنتاغون: سجين سعودي في غوانتانامو سينقل إلى بلاده


معتقل غوانتانامو، أرشيف

قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) سارة هيغنز الثلاثاء إن سجينا سعوديا في معتقل غوانتانامو، سبق وأقر بالمساعدة في التخطيط لهجوم على ناقلة نفط فرنسية في 2002، سينقل إلى بلاده، حسب بيان للوزارة.

وأوضحت هيغنز أنه "بعد الانتهاء من كل الإجراءات، قد يطلب (السجين) قضاء الفترة المتبقية من حكم السجن بحقه في المملكة العربية السعودية".

وكان السجين السعودي أحمد هزاع الداربي وافق على التعاون مع السلطات الأميركية، وفي المقابل وافق المحققون على إرساله إلى مركز إعادة تأهيل سعودي.

وفي حال تم ترحيله إلى بلاده، سيكون الداربي أول سجين في المعتقل الأميركي يفرج عنه منذ تولي الرئيس دونالد ترامب الحكم في كانون الثاني/يناير 2017.

واعترف الداربي، الذي تربطه صلة نسب بأحد مختطفي الطائرات في هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001، بالتخطيط وتقديم الدعم لتنفيذ اعتداء على ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ قبالة السواحل اليمنية، والذي قتل فيه بحار بلغاري وأصيب عشرات وتسبب في تسرب نفطي كبير في خليج عدن.

وبموجب محضر جلسة استماع في تشرين الأول/أكتوبر الفائت، أوصت الحكومة الأميركية بسجن الداربي 13 عاما، مع حساب السنوات التي قضاها في غوانتانامو منذ اعتقاله في العام 2002.

وأمّد الداربي السلطات الأميركية بأدلة ضد عبد الرحيم الناشري الذي يواجه عقوبة الإعدام لإدانته بكونه العقل المدبر للهجوم ضد الناقلة الفرنسية والمدمرة الأميركية كول في العام 2000 والذي أسفر عن سقوط 17 قتيلا.

XS
SM
MD
LG