Accessibility links

هل تسبب 'قناة سلوى' أزمة بين السعودية وقطر؟


الحدود السعودية القطرية

نشرت صحف سعودية تقارير عن وجود خطة للمملكة تهدف إلى إنشاء قناة مائية على طول الحدود مع قطر، وقالت إن هذا المشروع بانتظار الموافقة الرسمية عليه والترخيص له.

وتشير الخطة إلى أن القناة المائية التي يطلق عليها "قناة سلوى البحرية" ستمتد من منفذ سلوى إلى لسان خور العديد على طول الحدود السعودية القطرية بمسافة 60 كيلومترا.

شاهد تقرير قناة "الحرة" حول الموضوع:

مشروع سعودي لتحويل قطر من شبه جزيرة إلى جزيرة عبر شق قناة على طول الحدود البرية بين البلدين
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:03:12 0:00

وقالت صحيفة سبق السعودية إن المشروع سينفذه تحالف استثماري سعودي يضم تسع شركات، وتوقعت اكتماله خلال 12 شهرا فقط من بدء تنفيذه، وبتكلفة مبدئية 2.8 مليار ريال (حوالي 750 مليون دولار)

وأوضحت أن عرض القناة سيبلغ 200 متر وعمقها 15-20 مترا وطولها 60 كيلومترا، "ما يجعلها قادرة على استقبال جميع أنواع السفن".

واختيرت هذه المنطقة، بحسب التقرير، لأهميتها وحيويتها وطبيعتها الرملية الخالية من أية عوائق تعترض تنفيذ المشروع إذ لا توجد سلاسل جبلية أو تضاريس وعرة تعيق عملية الحفر، وليست المنطقة مزدهرة ما سيساعد على إنعاشها.

وذكرت سبق أن القناة ستكون على طول الحدود مع قطر "وستلغي جميع الحدود البرية، إلا أنها ستكون سعودية خالصة ولا أحد له أي حق فيها، لأنها ستكون داخل الأراضي السعودية على بعد نحو كيلو متر واحد من خط الحدود الرسمي مع دولة قطر، ما يجعل المنطقة البرية المتصلة مع قطر منطقة عسكرية للحماية والرقابة".

وكتب المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني على تويتر:

وقال إنها سترتب حقوقا سيادية للمملكة:

ورأى وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد في حسابه الرسمي في تويتر أن على "من يفتح أبوابه وبره وبحره للقوات الأجنبية، بما يشكل تهديد حقيقي لجيرانه وللأمن الإقليمي، أن يتقبل إقامة خط بارليڤ على حدوده":

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت، قالت مساء الثلاثاء في رد على سؤال حول مشروع القناة وما إذا كانت اطلعت على التقارير المنشورة عنه: "نعم بالتأكيد". وأضافت: "هذا أمر لا يفيد النزاع برأينا، بل يزيد من حدته".

لكن ناورت اعتبرت أن حدة الخطاب بين قطر والسعودية أصبحت "أفضل الآن مما كانت عليه في الصيف الماضي" وأضافت: "ليست كما ينبغي، ولكن أعتقد أننا بالتأكيد في موقع أفضل".

XS
SM
MD
LG