Accessibility links

الطلاق للكراهية.. مبدأ قضائي جديد في السعودية


سعوديات

تغيير جديد يصب في صالح المرأة السعودية، هذه المرة يأتي من جهة المحكمة العليا في البلاد التي أقرت مبدأ قضائيا يعطي للمرأة حق فسخ زواجها "كرها لزوجها ... ولعدم إطاقتها العيش معه"، حسب ما نقلت وسائل إعلام سعودية الخميس.

ويعني المبدأ القضائي المستحدث في السعودية أن للقاضي حق فسخ عقد الزواج لهذا السبب دون الحاجة لطلب الخلع، وفق ما أفادت به صحيفة "عكاظ" المحلية.

القرار يأتي في إطار إجراءات لوزارة العدل "تهدف في أساسها لحماية الأسر من التشتت بعد الانفصال"، حسب بيان الأربعاء.

ومن بين تلك الإجراءات "استطاعة المرأة الدخول إلى الدوائر القضائية دون حاجتها إلى ولي".

وتقول المدونة السعودية المهتمة بحقوق المرأة أمل الشامخ إن القرار الذي يرسي مبدأ جواز الطلاق للكراهة كسبب شرعي يعني أن المرأة ستكون "حرة نفسها إذا أرادت الانفصال".

وتضيف لـ "موقع الحرة" أن "هناك محاولات جادة لتصحيح وضع المرأة في السعودية، وأعتقد أن المزيد قادم، والمرحلة تبشر بكل الخير".

ولاقى القرار الجديد ترحيبا من السعوديين على منصات التواصل الاجتماعي، إذ رأى بعضهم أنه يحفظ حقوقا مادية للمرأة السعودية.​

ويقول أحد المدونين إن قرارا كهذا هو "خطوة من ألف خطوة" في طريق المساواة بين المرأة والرجل في البلاد.​

وشهدت المملكة في الأشهر الأخيرة انفتاحا إزاء مسألة الحريات، وسمحت السلطات للمرأة بالحق في الحصول على رخصة قيادة سيارة، وتم السماح لها بحضور فعاليات رياضية.

وتفرض السعودية بعض القيود الأكثر قسوة على النساء في العالم، لكن الحكومة تعمل على تخفيفها ضمن "خطة 2030" للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي.

XS
SM
MD
LG