Accessibility links

تفاديا لانهيار الريال.. السعودية تحول أموالا لحكومة هادي


الريال اليمني

قررت السعودية تحويل ملياري دولار إلى البنك المركزي اليمني التابع لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا، بهدف "رفع المعاناة" عن الشعب اليمني ومعالجة الوضع الاقتصادي المتدهور.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن القرار الذي أصدره الملك سلمان بن عبد العزيز الأربعاء، يهدف إلى تعزيز الوضع الاقتصادي وتحسين سعر صرف الريال، والذي أوشك على الانهيار جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ عدة سنوات.

وعزت السعودية تدهور الوضع في اليمن إلى قيام "الحوثيين بنهب مقدرات اليمن والاستيلاء على إيرادات المؤسسات الحكومية، بما في ذلك بيع المشتقات النفطية وتحصيل المبالغ بالريال اليمني، والتلاعب في سعر صرف العملات، واستغلال ذلك لتحقيق مصالحهم الشخصية، ما أدى إلى تدهور سعر صرف الريال اليمني وتحميل المواطنين اليمنيين تبعات ذلك".

والثلاثاء، أقرت السلطة المعترف بها أنها تواجه صعوبات مالية كبيرة، محذرة من أن الريال اليمني على وشك الانهيار.

ونشر رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر رسالة على صفحته في فيسبوك موجهة إلى "الحلفاء" قال فيها إنه يتوجب على هؤلاء العمل على "إنقاذ الريال اليمني من الانهيار التام"، معتبرا أن ذلك سيعني "إنقاذ اليمنيين من جوع محتم".

وذكر أن قيمة الريال تدنت بشكل كبير وأصبحت كل 500 ريال تساوي دولارا واحدا.

وتقود السعودية منذ آذار/مارس 2015 تحالفا عسكريا في اليمن دعما لسلطة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين الذين تتهمهم الرياض بتلقي الدعم من إيران.

ومنذ التدخل السعودي، قتل في النزاع أكثر من 9200 يمني، بينما أصيب أكثر من 52 ألف شخص آخر، حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية. ويواجه اليمن مصاعب مالية وأزمة إنسانية هي من بين الأكبر في العالم.

XS
SM
MD
LG