Accessibility links

الموصل.. السلطات العراقية تسعى لإعادة الأطفال إلى المدارس


أطفال نازحون من الموصل (أرشيف)

تواجه السلطات العراقية بعد استعادة الموصل تحديا إنسانيا كبيرا لإعادة الأطفال الذين شردتهم الحرب إلى المدارس، ولا سيما مع حرمان معظم الأطفال في سن المدرسة في الموصل من الحصول على التعليم خلال السنوات الثلاث الماضية حين كانت المدينة تحت سيطرة تنظيم داعش.

ويقترن هذا التحدي مع صدمات نفسية تعرض لها الأطفال بسبب مشاهد العنف والانتهاكات التي ارتكبها داعش، ويعيش العديد منهم الآن في مخيمات.

يقول يوسف الذي كان يقيم في المدينة القديمة بالموصل ويعيش الآن مع عائلته في مخيم حسن شام الثاني الواقع شرق المدينة إن أطفاله الثلاثة لا يزالون يشعرون بالرعب بعد أربعة أسابيع من حصارهم داخل البلدة القديمة دون طعام أو ماء، حيث واجهوا قصفا لا هوادة فيه كما يوضح لـ"راديو سوا":

وتحاول وكالات مختلفة، بما في ذلك المجلس النرويجي للاجئين، إعادة تأهيل أولئك الذين أجبروا على ترك منازلهم، ولا سيما مساعدة الأطفال المشردين على العودة إلى المدرسة.

ويعيش مئات الآلاف من أهل الموصل في مخيمات في انتظار إعادة بناء منازلهم.

وطلبت الأمم المتحدة 70 مليون دولار لتمويل عودة أطفال الموصل إلى التعليم، بيد أن المانحين قدموا حتى الآن أقل من أربعة فى المائة من هذا المبلغ.

المصدر: راديو سوا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG