Accessibility links

أعضاء بمجلس الأمن يطالبون غوتيريش بإفادة علنية حول ميانمار


أطفال من الروهينغا

طالب سبعة أعضاء في مجلس الأمن الدولي بينهم الولايات المتحدة وبريطانيا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة بإفادة علنية للمجلس المؤلف من 15 عضوا الأسبوع المقبل بشأن أعمال العنف التي وصفها بـ"التطهير العرقي" في ميانمار.

وأشار الطلب الذي اطلعت عليه رويترز إلى أن السويد والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ومصر والسنغال وكازاخستان دعت إثيوبيا التي تتولى رئاسة المجلس طيلة هذا الشهر إلى ترتيب الإفادة الأسبوع المقبل.

وكان غوتيريش قد طالب منتصف هذا الشهر سلطات ميانمار بتعليق العمليات العسكرية وإنهاء العنف ضد أقلية الروهينغا المسلمة في البلد الذي تسكنه أغلبية بوذية.

وتشير آخر إحصائيات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 397 ألفا من الروهينغا لجأوا إلى بنغلادش منذ نهاية آب/أغسطس فرارا من عمليات للجيش الحكومي أعقبت هجمات مسلحين من ناشطي هذه الأقلية.

XS
SM
MD
LG