Accessibility links

يعرف الزواج كرابطة اجتماعية تجمع فردين لبناء عائلة، ولكن مفهوما جديدا يسمى "الزواج من النفس" يلقى رواجا في الولايات المتحدة، وفق وسائل إعلام أميركية.

إيريكا أندرسون (37 عاما)، من ولاية نيويورك، تقول لشبكة CBS إنها عقدت قرانها على نفسها في احتفال رسمي ارتدت فيه فستان الزفاف الأبيض، وقطعت الممر التقليدي الذي يمشيه الزوجان أثناء مراسم زواجهما، بمفردها.

وأرجعت سبب اتخاذها هذا القرار إلى سئمها من سؤال الأشخاص المتكرر لها عن سبب عدم زواجها حتى الآن، فقررت أن تتزوج نفسها أمام أصدقائها وعائلتها.

تضيف إيريكا "لم يكن ينتظرني أحد في نهاية الممر. لقد كان الأمر كما تخيلته".

وتنتشر هذه الظاهرة في الولايات المتحدة وكندا، ما دفع البعض إلى افتتاح شركات تقدم خدمات زفاف لهذا النوع من الزواج تحديدا.

يرى جيفري ليفن، مؤسس شركة I Married Me (تزوجت نفسي) العاملة في سان فرانسيسكو في تصريح لـCBS، أن شعبية الزواج من النفس زادت عبر السنوات، وأصبحت "مفهومة ومقبولة أكثر".

ويهدف "الزواج من النفس" إلى الاحتفال بالاستقلالية، وفق ما ذكرته أندرسون.

وقالت أندرسون إنها منفتحة على الزواج بشخص آخر، رغم زواجها من نفسها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG