Accessibility links

بخلاف ما هو سائد عند أتباع المذهب الشيعي في الجزائر، فضّل الصادق سلايمية الظهور بوجه مكشوف أمام عدسة الكاميرا.

وتحدث عن قصته مع التشيع في مجتمع غالبيته سنية، وتطرق إلى تعامل السلطات الرسمية مع هذه الطائفة، وطبيعة العلاقة التي تربطهم بإيران التي تعد مركز الشيعة في العالم.

وقال إنه نشأ في "بيئة تشيد بآل البيت وتراثه ولا نعرف لا سنة ولا شيعة"، وأنه بدأ يدرس الفرق بين الشيعة والسنة فوجد أن المسألة في جوهرها سياسية وتتعلق بقضية الحريات.

وأضاف أنه توصل إلى أن "السنة هم مذهب السلطة وأن الشيعة هم مذهب المعارضة، وأن الخطأ الذي ارتكبه المسلمون بعد النبي محمد هو منعهم للمعارضة (الشيعة)".

اطلع على نص المقابلة الكامل.

المصدر: أصوات مغاربية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG