Accessibility links

هذه مخاطر الهاتف المحمول على عمودك الفقري


تقترح الدراسة بعض الحلول لتفادي هذا المشكل

حذرت دراسة حديثة من مخاطر الهاتف المحمول على العنق، وقالت إن غالبية الذين يقضون فترات طويلة في تصفحه أصبحوا يعانون من الآلام في عنقهم.

وأكد معدو الدراسة، المنشورة في دورية "سبين جورنال"، أن الهاتف المحمول يسبب مشاكل للعنق عند غالبية الشباب، كالانزلاق الغضروفي ومشاكل أخرى تتعلق باستقامة الجسم.

ويزن الرأس في الوضع العادي للجسم 4.5 إلى 5.4 كيلوغرامات، وفي حالة ثني الرأس بـ 15 درجة فإن وزنه يزداد ليبلغ 12 كيلوغراما، حسب صحيفة The Sen times.

وتشير الدراسة التي شارك فيها ثلة من جراحي العمود الفقري، إلى أن وزن الرأس يزداد عندما يميل إلى الأسفل بـ 60 الدرجة، إذ يصل إلى 27 كيلوغراما.

"عند الفحص بالأشعة، عادة ما يكون العنق منحنيا أو مقوسا إلى الوراء وما نراه هو أن العنق أصبح يتقوس في اتجاه معاكس بسبب الساعات الطويلة التي يقضيها الناس في تصفح هواتفهم"، يقول تود لانمان، جراح متخصص في العمود الفقري والأعصاب بالمركز الطبي سيدارز سيناي بلوس أنجليس.

وتقترح الدراسة على مستخدمي الهواتف الذكية أن يستعملوا هواتفهم في وضعية يكون فيها الهاتف في مستوى العين مباشرة خاصة أثناء كتابة الرسائل القصيرة، ويقترحون أيضا استعمال اليدين معا أثناء تصفح الهاتف، لأنه يساعد في توازن العمود الفقري.

المصدر: The Sen times

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG