Accessibility links

الموت يهدد أكثر من ربع مليون طفل صومالي


275 ألف طفل يهدد أو سيهدد سوء التغذية الحاد فرص بقائهم على قيد الحياة

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف الثلاثاء من أن الموت يهدد أكثر من ربع مليون طفل صومالي مع ارتفاع نسبة الأطفال الذين يعانون بشكل حاد أو سيعانون بشكل حاد من سوء التغذية منذ بداية العام بنسبة 50 في المئة.

وأوضح التقرير أن أعداد الأطفال الذين يعانون بشكل حاد من سوء التغذية أو سيعانون من أحد أشكاله ارتفعت منذ كانون الثاني/ يناير الماضي إلى حوالي مليون ونصف المليون طفل، بينهم 275 ألفا يهدد أو سيهدد سوء التغذية الحاد فرص بقائهم على قيد الحياة.

وقالت اليونيسف إن الأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد يرفع خطر وفاتهم بالأمراض الفتاكة مثل الإسهال المائي والحصبة تسع مرات، مذكرة بأن المجاعة قتلت في هذا البلد سنة 2011 حوالي 260 ألف شخص أكثر من نصفهم كانوا من الأطفال. وشكّل الإسهال والحصبة حينها السبب الرئيسي للوفيات بين الأطفال.

وحسب التقرير فإن "اجتماع الجفاف والأمراض والنزوح شيء مميت بالنسبة للأطفال".

وتفيد أرقام المنظمة بأن حوالي 615 ألف شخص معظمهم نساء وأطفال نزحوا بفعل الجفاف منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وتتوقع اليونيسف أن تفاقم حركة النزوح الجديدة الوضع في الصومال.

المصدر: الموقع الرسمي لليونيسف

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG