Accessibility links

استيقظ سكان في ولاية فلوريدا صباح الأحد على صوت انفجار قوي سمع صداه في أماكن متفرقة في وسط الولاية وشرقها.

وسرعان ما تبين أن الصوت ناتج عن اختراق مركبة فضائية (X-37B) تابعة لسلاح الجو، لحاجز الصوت قبل هبوطها في مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا.

واعتقدت مغردة بأن سيارة شخص ما اصطدمت بمرآب منزلها:​

مركبة الفضاء، التي تبدو كطائرة صغيرة دخلت التاريخ بعدما قضت 718 يوما في الفضاء، أي ما يقرب من عامين.

ووصف سلاح الجو الأميركي على تويتر X-37B بأنها مركبة الفضاء الأحدث والأكثر تطورا من بين المركبات التي تستطيع العودة إلى الغلاف الجوي.

وأعرب مدير برنامج الطائرة الملازم كولونيل رون فهلن عن سعادته لأداء مركبة الفضاء، مشيرا إلى حماس فريقه بشأن البيانات التي جمعتها لمساعدة المجتمعات العلمية.

وذكر سلاح الحو أن المركبة "تقوم بتجارب تتعلق بتطوير مركبات فضائية قابلة لإعادة الاستخدام".

ويستعد سلاح الجو لإطلاق مركبة X-37B للمرة الخامسة إلى الفضاء من قاعدة Cape Canaveral الجوية في فلوريدا هذا العام.

وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG