Accessibility links

باحثون: يمكن حفظ الحيوانات المنوية في الفضاء


سبايس اكس تدخل عالم الفضاء

لطالما حظيت فكرة انتقال البشر للعيش خارج الكرة الأرضية باهتمام الدراسات العلمية، آخرها بدأت قبل أربع سنوات حين قام علماء بإرسال حيوانات منوية إلى الفضاء عبر محطة الفضاء الدولية وبعد تسعة أشهر عادت إلى الأرض لتحليلها.

واعتمد فريق من العلماء من جامعة ياماناشي اليابانية على حيوانات منوية استخلصوها من الفئران، وقاموا بتجميدها وإرسالها إلى محطة الفضاء الدولية لبحث إمكانية حدوث حياة هناك، وهي خطوة نحو استنساخ ثدييات آخرى مستقبلا، بما فيها البشر، حسب وكالة أسوشيتد برس الأميركية.

وبدت النتائج غير متوقعة بعد إنجاب فئران سليمة.

شاهد فئرانا في الفضاء:

وستعزز هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مؤخرا في دورية الأكاديمية الأميركية الوطنية للعلوم فرص انتقال البشر إلى العيش خارج الكرة الأرضية، وما يزال الفريق العلمي الياباني يجري المزيد من الاختبارات حول كيفية الحفاظ على الحيوانات المنوية في الفضاء.

وإلى جانب التطلع إلى معرفة إمكانية انتقال البشر إلى المريخ، دفعت أسباب أخرى الفريق العلمي إلى التفكير في إجراء هذه الدراسة، منها مثلا محاولة البحث عن مكان ثان لحفظ الحيوانات المنوية في حال تعرضت الأرض إلى كوارث طبيعية.

وتوصلت الدراسة إلى أن القمر سيكون المكان "المثالي" لحفظ الحيوانات المنوية لأنه "يمتاز بدرجة حرارة منخفضة للغاية"، وفق الباحثين.

المصدر: أسوشيتد برس

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG