Accessibility links

هؤلاء ضيوف ترامب في خطاب حالة الاتحاد


العميل سيليستينو مارتينيز (يمين) خلال استقبال الرئيس ترامب له

يلقي الرئيس دونالد ترامب مساء الثلاثاء أول خطاب عن "حالة الاتحاد" منذ توليه مهامه الرئاسية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وسيحضر الكلمة، في مجلس النواب والتي سيستمع إليها الملايين في الولايات الأميركية المختلفة، عدد من أعضاء الحكومة وأعضاء الجهاز التشريعي وشخصيات أخرى بارزة.

وهذه قائمة بأسماء الأشخاص الذين دعاهم الرئيس ترامب والسيدة الأولى ميلانيا لحضور هذه المناسبة:

كوري آدامز

عامل لحام أميركي، من أوهايو، قال البيت الأبيض إنه سوف يستثمر الأموال التي تمكن من توفيرها من الاستقطاعات الضريبية التي أقرت العام الماضي في تعليم بناته.

ماثيو برادفورد

أصبح برادفورد أول كفيف ومبتور الساقين تتم إعادة تجنيده في قوات مشاة البحرية (المارينز). كان برادفورد قد فقد بصره وساقيه عندما انفجرت عبوة ناسفة خلال خدمته بالعراق عام 2007، وبعد خضوعه للعديد من الإجراءات الطبية، استطاع العودة للخدمة مجددا.

جو بريدجيرز

في 2016، أسس منظمة خيرية لتقديم يد العون لضحايا الفيضانات في جنوب ولاية لويزيانا، وفي 2017 بدأت المنظمة توفير المساعدات للمتضررين من الإعصار هارفي في تكساس.

ديفيد دالبرغ

العامل في جهاز الإطفاء بكاليفورنيا الذي استطاع إنقاذ 62 شخصا تعرضوا لحريق الصيف الماضي.

ريان هوليتس

ضابط شرطة في نيو مكسيسكو تبنى هو وزوجته طفلا يعاني أبواه من إدمان الأفيون.

أشلي ليبرت

الفنية في خفر السواحل التي أنقذت عشرات العام الماضي خلال الأعاصير التي اجتاحت البلاد.

العميل سيليستينو مارتينيز

بفضل جهوده التي بذلها خلال خدمته في وحدة التحقيق بوزارة الأمن الداخلي تم القبض على أكثر من 100 عضو في عصابة MS-13 المسؤولة عن ارتكاب العديد من جرائم الاعتداء والقتل وتجارة المخدرات والسلاح، كما دعا الرئيس الأميركي عائلتين فقدتا ابنتيهما على يد العصابة ذاتها.

جاستن بك

السيرجنت في الجيش الأميركي الذي كان في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 ضمن فريق بمدينة الرقة السورية لإزالة العبوات الناسفة في منطقة كان يحتلها داعش. خلال أداء الفريق المهمة، أصيب أحد أعضائه في انفجار قنبلة بإحدى البنايات، ولم يتردد بك في الذهاب إلى المكان غير المؤمن لإسعاف زميله، وهو ما أدى إلى إنقاذ حياته.

بريستون شارب

أطلق مبادرة لوضع العلم الأميركي والزهور على مقابر آلاف الجنود الأميركيين.

ستيف ستوب و ساندي كيبلينجر

أسسا شركة تصنيع معادن في أوهايو قبل حوالي 20 عاما. هذه الشركة زادت أرباحها وعدد موظفيها العام الماضي، وبفضل الإصلاحات الضريبية لترامب، تم إعطاء الموظفين حوافز مالية أكبر مما كان متوقعا خلال احتفالات عيد الميلاد السابقة.

المصدر: البيت الأبيض

XS
SM
MD
LG