Accessibility links

بانون بعد مغادرة البيت الأبيض: سأخوض حربا من أجل ترامب


ستيف بانون

قال كبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب للشؤون الاستراتيجية السابق ستيف بانون، إنه سيواصل دعم أجندة الرئيس ويعمل جاهدا للدفع بمبادئ اليمين الذي ينتمي إليه.

وأضاف بانون الذي غادر منصبه توا في مقابلة مع موقع بلومبيرغ نيوز مساء الجمعة، "دعوني أكون واضحا، أنا غادرت البيت الأبيض وسوف أخوض حربا من أجل الرئيس ضد خصومه، في الكونغرس، وفي الإعلام، وفي قطاع الشركات".

وعاد المسؤول السابق في البيت الأبيض بحلول ظهر الجمعة إلى منصبه رئيسا لمجلس إدارة موقع برايتبارت نيوز الإخباري المحافظ، وترأس الاجتماع التحريري المسائي للموقع الذي شارك في تأسيسه.

ستيف بانون يغادر منصبه (17:20 ت غ في 18 آب/أغسطس)

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكبي ساندرز أن كبير مستشاري الرئيس للشؤون الاستراتيجية ستيف بانون سيغادر منصبه الجمعة.

وقالت ساندرز إن كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي اتفق مع بانون على موعد رحيله عن المنصب.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قالت في وقت سابق الجمعة إن بانون قدم استقالته من منصبه في السابع من آب/أغسطس الماضي لكن أحداث العنف بمدينة شارلوتسفيل والتي أودت بامرأة أجلت إعلان مغادرته المنصب.

وقالت وكالة "رويترز" إن مستشار الرئيس دونالد ترامب أقيل من منصبه، حسب مصدر مطلع على القرار.

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ وكالات

XS
SM
MD
LG