Accessibility links

بانون: لا حل عسكريا لقضية كوريا الشمالية.. وهذا موقفي من الصين


ستيف بانون

أكد ستيف بانون، كبير المستشارين الاستراتيجيين للرئيس دونالد ترامب، أن التعامل مع تهديدات كوريا الشمالية لا يجب أن يتم عن طريق الحل العسكري.

وقال بانون في مقابلة مع مجلة ذي أميريكان بروسبيكت نشرت مساء الأربعاء "لا يوجد حل عسكري لهذه المسألة".

ورأى ضرورة التركيز على الصراع التجاري مع الصين قائلا "الحرب الاقتصادية مع الصين، من وجهة نظري، هي كل شيء".

وتوقع أن تشهد هذه الحرب "نقطة تحول" خلال 10 سنوات على أقصى تقدير لصالح الصين، قائلا إن الولايات المتحدة "لن تكون قادرة على تجاوزها"، إذا لم تحسم هذه الحرب لصالحها.

واقترح بانون تفعيل مادة من قانون التجارة الصادر عام 1974 للتصدي لعمليات نقل التكنولوجيا من الشركات الأميركية العاملة في الصين، والتصدي لإغراق الأسواق الأميركية بمنتجات الصلب والألمونيوم من الصين.

وأشار إلى خلافات قائمة مع أعضاء في الإدارة الأميركية حول سياسة التعامل مع بكين اقتصاديا، معلنا رغبته في اتخاذ موقف أكثر حزما في هذه المسألة.

يذكر أن بوادر تحسن في العلاقات الأميركية-الصينية بدأت بالبروز في الآونة الأخيرة، لا سيما بير بعد لقاء الرئيس دونالد ترامب نظيره الصيني شي جينبينغ في نيسان/أبريل الماضي، واتفقا على خطة عمل، لكن واشنطن وبكين لم تتوصلا إلى اتفاق حول غالبية القضايا التجارية والاقتصادية المشتركة، وذلك خلال جلسة الحوار الاقتصادي السنوي في واشنطن الشهر الماضي.

وتريد واشنطن من بكين فرض عقوبات أشد لمواجهة جرائم الملكية الفكرية، وتخفيف الشروط المفروضة على الشركات الأميركية من أجل السماح لها بدخول الأسواق الصينية.

وهددت واشنطن بفرض ضرائب على ورادات الصلب الصينية، التي ترى أنها تضر المنتجين الأميركيين.

XS
SM
MD
LG