Accessibility links

'عذبوه لإنهاء إضرابه عن الطعام'.. عائلة حقوقي سوداني قلقة على صحته


مضوي إبراهيم آدم. المصدر: فيسبوك

أعربت أسرة الناشط الحقوقي الأستاذ الجامعي السوداني مضوي إبراهيم آدم عن قلقها على صحته، بعد تلقيها معلومات تفيد بأنه بدأ إضرابا عن الطعام.

وكان جهاز الأمن والمخابرات السوداني قد اعتقل مضوي في مكتبه في جامعة الخرطوم في الثامن من كانون الأول/ديسمبر. ولم يتمكن أفراد أسرته من زيارته منذ ذلك الحين، على الرغم من تقدمهم بخمسة طلبات لجهاز الأمن لزيارته.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، قالت زوجة الناشط الحقوقي صباح محمد آدم إن حالته تستدعي أن يقابل طبيبه الخاص، لاسيما أنه أجرى عملية في القلب عام 2015 في آيرلندا.

وذكرت منظمة " فرونت لاين ديفندرز" الحقوقية أن أعضاء من جهاز الأمن السوداني قاموا بـ"ضربه بشدة وتقييده بسلاسل متصلة بزنزانته" في محاولة لإجباره على إنهاء إضرابه عن الطعام.

وتعرض إبراهيم آدم للاعتقال مرارا، كما قامت السلطات السودانية بإغلاق مقر "المنظمة السودانية للتنمية الاجتماعية" التي أنشأها عام 2009.

المصدر: أ ف ب/منظمة فرونت لاين ديفندرز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG