Accessibility links

مصر ترد على رسالة سودانية حول حلايب وشلاتين


منطقة حلايب وشلاتين

قالت وزارة الخارجية المصرية الخميس إنها بصدد توجيه خطاب إلى الأمم المتحدة ردا على رسالة لنظيرتها السودانية إلى المنظمة الأممية احتجت فيها على اتفاقية بين مصر والسعودية تضم مثلثا متنازعا عليه بين القاهرة والخرطوم داخل الحدود المصرية.

وأكدت الخارجية المصرية في بيان على "رفض مصر القاطع لما انطوى عليه الخطاب من مزاعم حول السيادة السودانية على منطقة حلايب وشلاتين أو الادعاء باحتلال مصر لها".

وأضاف البيان أن الخطاب الذي تعتزم الخارجية المصرية إرساله إلى الأمم المتحدة سيؤكد على"أن حلايب وشلاتين أراض مصرية يقطنها مواطنون مصريون تحت السيادة المصرية".

وكانت وسائل إعلام سودانية نقلت بيانا للخارجية السودانية تقول فيه إنها أخطرت الأمم المتحدة برفض الخرطوم "لما يعرف باتفاقية تعيين الحدود البحرية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية".

وشددت الخارجية السودانية على أنها "تؤكد كامل رفضها لما ورد فيها من تعيين للحدود البحرية المصرية بما يشمل إحداثيات لنقاط بحرية تعتبر جزءا لا يتجزأ من الحدود البحرية لمثلث حلايب السوداني".

وتختلف الدولتان على ملكية مثلث حلايب الحدودي الواقع على ساحل البحر الأحمر والذي تسيطر عليه مصر في الوقت الحاضر.

وتحتج الخرطوم على إدارة مصر للمنطقة الحدودية وتؤكد أنها "تحت سيادتها" منذ استقلال السودان عام 1956، فيما يرفض الجانب المصري التفاوض حولها.

XS
SM
MD
LG