Accessibility links

إضراب مفتوح عن الطعام لناشط سوداني مسجون


مضوي إبراهيم آدم

يواصل ناشط حقوقي سوداني إضرابا عن الطعام منذ بداية الشهر الجاري في السجن الذي أدخل إليه نهاية السنة الماضية.

وعبرت أسرة الناشط مضوي إبراهيم آدم (58 عاما) عن قلقها على صحته بسبب ضعفه الناجم عن إضرابه عن الطعام.

وقالت صباح محمد آدم زوجة الناشط وأستاذ الهندسة في جامعة الخرطوم، في مؤتمر صحافي في أم درمان قرب الخرطوم "زرناه الخميس وعلمنا بأنه بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ الثاني من شباط/فبراير".

وأضافت "وجدناه ضعيفا جدا ونحن قلقون فعلا عليه"، مشيرة إلى أن طبيب السجن عاينه مرة واحدة فقط في الأيام الثمانية الأولى من اعتقاله.

وأوضحت الزوجة أنه أبلغ العائلة بأن "إضرابه هذه المرة سيكون مفتوحا إلا إذا أحالته السلطات على القضاء أو أفرجت عنه"، مشيرة إلى أن الأسرة لم تزره سوى مرتين حتى الآن.

وأفادت منظمة فرونت لاين دفندرز الحقوقية ومقرها دبلن، بأن آدم بدأ "إضرابا عن الطعام احتجاجا على احتجازه في الحبس الانفرادي من دون تهمة، وحرمانه من الحصول على حقه في الوصول إلى محاميه وعائلته والعناية الطبية".

وأوقف الأمن السوداني الناشط في السابع من كانون الأول/ ديسمبر خلال "حملة قمع" استهدفت ناشطين معارضين.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG