Accessibility links

أعلن مرسوم أصدره الرئيس السوداني عمر حسن البشير الأحد أن السودان سيمدد وقف إطلاق النار من جانب واحد مع المتمردين حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر وذلك قبل أسبوعين من اعتزام الولايات المتحدة رفع حظر تجاري مفروض على السودان منذ 20 عاما، وفق ما نقلت رويترز.

وقالت الولايات المتحدة في 13 كانون الثاني/ يناير إنها سترفع الحظر ولكنها ستنتظر 180 يوما قبل أن تفعل ذلك لترى ما إذا كان السودان سيتخذ خطوات أخرى لتحسين سجله في مجال حقوق الإنسان وحل الصراعات السياسية والعسكرية بما في ذلك الصراع في مناطق مضطربة مثل دارفور.

ومدد البشير في 15 كانون الثاني/ يناير وقف إطلاق النار الساري منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2016 لمدة ستة أشهر ردا على الخطوة الأميركية.

وقالت الولايات المتحدة بعد ذلك إنها ستفرج عن الأصول السودانية وسترفع العقوبات المالية تقديرا لتعاون الخرطوم في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش والجماعات المتشددة الأخرى.

وتجدد القتال بين الجيش والمتمردين في ولايتي كردفان والنيل الأزرق في 2011 عندما أعلن جنوب السودان الاستقلال. وبدأ الصراع في دارفور عام 2003 عندما حملت قبائل أغلبها غير عربي السلاح ضد الحكومة السودانية التي يقودها العرب.

وأعلن السودان من قبل هدنة لفترة قصيرة في تلك المناطق في حزيران/يونيو وتشرين الأول/أكتوبر 2016 خفت بعدها حدة القتال في النيل الأزرق وكردفان بجنوب البلاد ولكنه استمر في دارفور، تضيف رويترز

وتزايدت مشاكل السودان الاقتصادية منذ انفصال الجنوب في 2011 واستقطاعه ثلاثة أرباع إنتاج السودان من النفط وهو المصدر الرئيسي للعملة الأجنبية والعائدات الحكومية.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG