Accessibility links

يحافظ العديد من المتقدمين في السن على كامل قدراتهم العقلية ويتذكرون جيدا تجاربهم الشخصية وكأنهم في منتصف العمر، بسبب قابلية جزء من مادتهم الرمادية على الاستمرار في نشاطها.

وأجرى العلماء دراسة أجريت على مدى 18 شهرا ونشرتها الجمعية الطبية الأميركية بهدف التعرف على تطور حجم الدماغ البشري لدى كبار السن، وقابلية تعرض أجزاء من أدمغتهم للتلف، خاصة المادة الرمادية.

وركزت الدراسة على مسح أدمغة أكثر من ألف شخص في عقدهم الثامن، تبين أن 12 منهم يتمتعون بنشاط دماغي عادي، في حين يتميز 24 منهم بقدرات دماغية جيدة.

وكشفت أن أدمغة بقية عينة الدراسة تضمر مرتين أكثر من الأشخاص الـ24 الذين مازالوا يحافظون على قدراتهم.

حماية الدماغ في مرحلة الشيخوخة

تتآكل المادة الرمادية التي تتحكم في الانفعالات والمادة البيضاء التي تخزن المعلومات بشكل تدريجي مع التقدم في العمر، غير أن دراسة نشرت نتائجها في 2014 في مجلة "ناتور كوميونيكايشنز" كشفت أن بعض المتقدمين في السن يخزنون جزءا من مادتهم البيضاء ويستعملونها في حال بدأ مخزون المادة الرمادية يتضاءل.

وبحسب المختصين، فإن المتقدمين في السن الذين يحافظون على مادتهم البيضاء نادرون، لذلك اقترحت دراسة عددا من الطرق كي يتمكن الإنسان من مساعدة دماغه على تخزينها.

وينصح المختصون بالتمارين الرياضية، وتقوية العلاقات العائلية وروابط الصداقة، إلى جانب الإقلاع عن التدخين، وتعلم أشياء وخوض تحديات جديدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG