Accessibility links

80 ألف مدني فروا من حلب الشرقية بسبب المعارك


مدنيون فارون من أحياء حلب الشرقية

تجاوز عدد الأشخاص الذين نزحوا من أحياء حلب الشرقية منذ بدء هجوم القوات النظامية السورية عليها في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الـ80 ألفا، حسبما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء.

وبين هؤلاء من نزحوا إلى الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة القوات النظامية وإلى المنطقة التي سيطر عليها الأكراد. ولا يشمل هذا العدد أولئك الذين نزحوا داخل المنطقة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة.

وقدر عدد السكان في الأحياء الشرقية قبل الهجوم بأكثر من 250 ألفا.

وأعرب رئيس العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين الأسبوع الماضي عن قلقه الشديد إزاء أوضاع المدنيين في حلب، واصفا الوضع هناك بأنه "مخيف". وأفاد المسؤول الدولي في حينها بتوقف عمل جميع المستشفيات و"استنفاد شبه تام للمخزون الغذائي".

واعتبرت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي بتينا لوشر من جانبها أن الظروف التي يعيشها المدنيون "رهيبة"، وقالت إن ما يجري في حلب "انحدار بطيء نحو الجحيم".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG