Accessibility links

حملتان دوليتان لوقف الحرب السورية في ذكراها السادسة


أطفال سوريون ضحايا الحرب في إدلب

أطلقت منظمتا العفو الدولية وهانديكاب انترناشونال الأربعاء في الذكرى السادسة لاندلاع الحرب في سورية حملتين منفصلتين من أجل "وقف المجزرة" المتواصلة في هذا البلد وتحقيق العدالة لضحاياه وهم أكثر من 320 ألف شخص ومليون جريح وملايين المهجرين.

وقالت سماح حديد المسؤولة في مكتب منظمة العفو الاقليمي في بيروت إنه "بعد ست سنوات من العذاب، لا يوجد أي مبرر لترك جرائم القانون الدولي المروعة التي ارتكبت في سورية من دون عقاب".

وأضافت في بيان أن "الحكومات لديها الأدوات القضائية اللازمة لوضع حد للإفلات من العقاب. حان الوقت لوضع هذه الأدوات موضع التنفيذ".

وأطلقت هانديكاب انترناشونال التي تنشط في مجال مكافحة الألغام المضادة للأفراد والقنابل العنقودية بدورها حملة بمناسبة دخول النزاع في سورية عامه السابع.

والحملة التي تحمل شعار "أوقفوا قصف المدنيين" ترمي إلى جمع مليون توقيع على الموقع الالكتروني لهانديكاب انترناشونال.

والثلاثاء اتهمت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة حول سورية نظام الرئيس بشار الأسد بارتكاب جرائم حرب من بينها قصف مدارس ومنشآت صحية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG