Accessibility links

باريس تعتزم تقديم 'دليل' على استخدام دمشق للكيماوي


وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت الأربعاء إن الاستخبارات الفرنسية ستقدم دليلا في الأيام المقبلة على أن قوات الرئيس السوري بشار الأسد استخدمت أسلحة كيماوية في هجوم في الرابع من نيسان/أبريل على مدينة خان شيخون في إدلب.

وأوضح إيرولت في حديث تلفزيوني أن "هناك تحقيقا تجريه أجهزة المخابرات الفرنسية والمخابرات العسكرية... إنها مسألة أيام وسنقدم دليلا على أن النظام (السوري) نفذ هذه الضربات".

وأضاف أن لدى بلاده عناصر ستمكنها من إظهار أن النظام استخدم عن عمد أسلحة كيماوية، حسب تعبيره.

ونقل وفد بريطانيا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن المدير العام للمنظمة أحمد أوزومجو قوله إن غاز السارين أو مادة سامة محظورة مشابهة استخدمت في الهجوم على خان شيخون.

وتدعم هذه النتيجة فحوصا سابقة أجرتها مختبرات تركية وبريطانية.

وقال الوفد البريطاني الأربعاء نقلا عن أوزومجو إن نتائج التحليل "تشير إلى استخدام السارين أو مادة كالسارين".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد نفى استخدام قواته أسلحة كيماوية في خان شيخون، وقال إن الهجوم "مفبرك".

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG