Accessibility links

منظمة حظر الكيميائي: الكلور استخدم في سراقب


سوريان يعانيان من مشاكل في التنفس إثر غارات للقوات النظامية على سراقب في الرابع من شباط/فبراير 2018

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) الأربعاء أن غاز الكلور "استخدم على الأرجح كسلاح كيميائي" في هجوم استهدف بلدة سراقب الواقعة في محافظة إدلب السورية قبل ثلاثة أشهر.

وأفاد بيان المنظمة بأن بعثة التحقيق التابعة لها توصلت إلى أن "الكلور انبعث من أسطوانات في حي التليل في سراقب" بتاريخ الرابع من شباط/فبراير.

وأوضح البيان أن الاستنتاجات مبنية على عدة عناصر، بينها وجود أسطوانتين تم التوصل في وقت سابق إلى أنهما تحتويان على الكلور، وكذلك إفادات شهود العيان، وعينيات بيئية كشفت وجود الكلور في البيئة المحلية بنسب مرتفعة، فضلا عن عدد من المرضى في مرافق طبية بعيد الحادث، والذين ظهرت عليهم أعراض متسقة مع التعرض للكلور ومواد كيميائية سامة أخرى.

وأفاد موقع المنظمة الدولية المستقلة بأن أمينها العام ندد بشدة باستمرار استخدام مواد كيميائية سامة كسلاح من قبل أي شخص أو طرف، مهما كانت الأسباب والظروف.

وقالت المنظمة إنها سلمت نسخة من تقريرها إلى مجلس الأمن الدولي.

XS
SM
MD
LG