Accessibility links

نداء لإنشاء 'بنك معلومات' يوثق جرائم الحرب بسورية


قوات سورية

وجه 150 خبيرا ودبلوماسيا في لاهاي الخميس نداء لدعم "الآلية الدولية المحايدة والمستقلة لسورية"، وهي عبارة عن بنك معلومات أنشأته الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول/ديسمبر الماضي لمواكبة التحقيقات والملاحقات الجارية ضد مرتكبي جرائم حرب في سورية.

وقال وزير خارجية هولندا برت كوندرز، الذي دعا الى عقد هذا الاجتماع، إن هناك ملايين الصفحات وكميات هائلة من المعلومات المخزنة إلكترونيا، هي عبارة عن أدلة وشهادات جمعها محققون وتحتاج للجمع والتنظيم والتحليل.

وأضاف الوزير أن بنك المعلومات سيتيح إعداد ملفات موثقة "بحق مرتكبي أسوأ الجرائم التي يمكن تخيلها" في هذه الحرب التي أوقعت حتى الآن أكثر من 300 ألف قتيل وتسببت بنزوح وهجرة ملايين السوريين.

وتابع أن هذه الوثائق تم جمعها ونقلها من سورية بواسطة من كانوا "يدركون أن أعمالهم لن تعيد الحياة إلى أي ضحية، إلا أنهم كانوا واثقين بأن العدالة لا بد أن تأخذ مجراها يوما".

ولفت كوندرز إلى أن ضابطا في الشرطة العسكرية السورية تمكن من الفرار من بلاده بعد أن أخفى في جواربه مفاتيح يو أس بي تتضمن 28 ألف صورة لجثث أشخاص قتلوا في السجون السورية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG