Accessibility links

دمشق تعلن جنوب الغوطة خاليا من الفصائل المعارضة


مدنيون ومقاتلون في فصائل المعارضة قبيل مغادرتهم الغوطة الشرقية

خرجت الدفعة الأخيرة من المقاتلين والمدنيين من جنوب الغوطة الشرقية السبت بموجب اتفاق الإجلاء هناك، وأعلن الإعلام الرسمي السوري أن المنطقة باتت "خالية" من الفصائل المعارضة.

وأفادت وكالة سانا بمغادرة "الدفعة الأخيرة من الإرهابيين وعائلاتهم من بلدات جوبر وزملكا وعين ترما في الغوطة الشرقية إلى إدلب".

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق أن نحو 1500 من المقاتلين وأسرهم كانوا ضمن الدفعة الأخيرة ممن غادروا القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية.

ولا يزال مصير دوما، الجيب الأخير تحت سيطرة الفصائل المعارضة، معلقا في انتظار نتائج مفاوضات مع روسيا. وقال المرصد إن مئات المدنيين واصلوا السبت خروجهم من دوما عبر معبر الوافدين.

وبإخلاء عربين وزملكا وعين ترما من مقاتلي "فيلق الرحمن"، بات الجيش السوري يسيطر على 95 في المئة من مساحة الغوطة الشرقية، منذ بدئه هجوما عليها في 18 شباط/فبراير أدى إلى مقتل أكثر من 1600 مدني وفق المرصد.

XS
SM
MD
LG