Accessibility links

دي ميستورا يعتزم عقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف


ستافان دي ميستورا

أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا مجلس الأمن الدولي الأربعاء عزمه على عقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف "في موعد أقصاه نهاية تشرين الأول/أكتوبر أو بداية تشرين الثاني/نوفمبر".

وقال دي ميستورا خلال جلسة عقدها المجلس بشأن سورية إنه "سيجري لاحقا تحديد" الموعد النهائي للجولة الثامنة من المحادثات بين الأطراف السوريين.

وكانت هذه الجولة الثامنة من المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة يفترض أن تجري، بحسب التوقعات السابقة، في النصف الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، بعدما لم تثمر الجولات السبع السابقة عن أي تقدم حقيقي.

وبموازاة مفاوضات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة، فإن مفاوضات أخرى تجري في العاصمة الكازاخية أستانا برعاية روسيا وإيران وتركيا وقد نجحت في تهدئة الكثير من جبهات القتال في سورية بفضل "مناطق خفض التصعيد" التي تم الاتفاق عليها بين قوات النظام ومقاتلي فصائل المعارضة.

وخلال الجلسة أقر المساعد الجديد للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك بأن مناطق خفض التصعيد "كان لها أثر إيجابي على المدنيين، ومع ذلك، فإننا ما زلنا نتلقى تقارير عن انتهاكات للقانون الدولي الإنساني من قبل جميع أطراف النزاع".

وشدد دي ميستورا، من جانبه، على أن "الوقت حان للتركيز على العودة إلى جنيف وإلى المحادثات بين الأطراف السوريين برعاية الأمم المتحدة. هذا هو المحفل الوحيد الذي يمكن فيه تطوير العملية السياسية الانتقالية التي يتوخاها هذا المجلس في القرار 2254 مع الأطراف السوريين أنفسهم، بشرعية المجتمع الدولي ودعمه الكاملين".

وأضاف "أدعو كلا الجانبين إلى تقييم الحالة بواقعية ومسؤولية تجاه شعب سورية والإعداد بجدية للمشاركة في محادثات جنيف بدون شروط مسبقة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG