Accessibility links

حزب كردي سوري يؤيد بقاء التحالف بعد هزيمة داعش


عناصر في قوات سورية الديموقراطية المدعومة من قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن في الرقة، أرشيف

رحب حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري الأربعاء بدور أطول أمدا للقوات الأميركية في سورية بعد هزيمة تنظيم داعش قائلا إن على الأميركيين أن يواصلوا الاضطلاع بدور في البلاد لحين التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قد تحدث الاثنين عن دور أطول أمدا للقوات الأميركية بعد خسارة داعش غالبية الاراضي التي سيطر عليها في السنوات الماضية.

وفي رسالة مكتوبة إلى وكالة رويترز اعتبر شاهوز حسن الرئيس المشترك للحزب بأن ذلك "ربما يكون مفيدا".

قال: "بدون تحقيق حل سياسي للأزمة السورية واستمرار التدخل التركي والإيراني في سورية وبقاء مجموعات القاعدة في سورية سيكون من الأفضل استمرار عمل التحالف الدولي".

الحزب الكردي هو الشريك الرئيسي على الأرض لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش في شمال وشرق سورية.

وطرد المقاتلون الأكراد، بالتعاون مع حلفاء عرب ومستشارين أميركيين وبدعم جوي من التحالف بقيادة واشنطن، داعش من مناطق كان يسيطر عليها منها الرقة.

وأسس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري حكما ذاتيا في منطقة تسيطر عليها قوات موالية له وعبر عن رغبته في إقامة نموذج اتحادي في سورية.

وتأمل الجماعات الكردية الرئيسية في سورية في بدء مرحلة جديدة من المفاوضات لدعم حكمها الذاتي في شمال سورية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG