Accessibility links

الهيئة العليا للمفاوضات تنتقد تصريحات دي ميستورا


نصر الحريري

وصفت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطراف واسعة من المعارضة السورية الخميس تصريحات المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا بأنها "صادمة ومخيبة للآمال" غداة دعوة الأخير المعارضة إلى الاعتراف بأنها "لم تربح الحرب".

وقال رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات إلى جنيف نصر الحريري في مؤتمر صحافي عقده في اسطنبول الخميس إن "هذه التصريحات أقل ما يقال إنها صادمة ومخيبة للآمال"، معتبرا أن دي ميستورا يدرك "من هو الطرف الذي تعاون إيجابيا للدفع بالعملية السياسية ويعرف من هو المعرقل".

واعتبر أن "عملية جنيف بهذا الشكل تفقد مصداقيتها لأن الاتجاه الحالي في العملية السياسية يتم التلاعب به من بعض الأطراف الدولية لا سيما روسيا" أبرز حلفاء دمشق.

وقال الحريري إن "الجهود لتوحيد الفصائل لا تزال في بداياتها، وهناك نقاش مستمر لبلورة خطوات قادمة في هذا الملف".

"وساطة الأمم المتحدة فشلت"

وفي السياق ذاته، قال رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الخميس إن وساطة الأمم المتحدة لإنهاء الصراع الدائر منذ ست سنوات فشلت، وإن "الثورة السورية مستمرة".

ورفض حجاب تصريحات أدلى بها دي ميستورا بأن على معارضي الرئيس السوري بشار الأسد تقبل حقيقة أنهم لم يفوزوا بالحرب.

ودعا حجاب الذي سبق وشغل منصب رئيس الوزراء في عهد الأسد "لطرح أممي جديد إزاء القضية السورية".

وقال دي ميستورا الأربعاء إن على المعارضة أن تكون موحدة وواقعية، وتتقبل أنها لم تفز في الحرب. لكنه لم يقل إن الأسد انتصر.

وتأتي التصريحات قبل جولة من المحادثات السورية بين روسيا وإيران حليفي دمشق وتركيا داعمة المعارضة في أستانا عاصمة كازاخستان الأسبوع المقبل.

ولم تحقق عدة جولات من المفاوضات في أستانا بالإضافة لمحادثات منفصلة ترعاها الأمم المتحدة في جنيف بين الحكومة والهيئة العليا للمفاوضات تقدما يذكر.

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG