Accessibility links

الأمم المتحدة: الاغتصاب استخدم كسلاح في سورية


سوريات أثناء خروجهن من بلدة دوما بسبب قصف قوات النظام

اتهمت الأمم المتحدة قوات الحكومة السورية والميليشيات المتحالفة معها بالاغتصاب والاعتداء جنسيا على النساء والفتيات والرجال في حملة لمعاقبة المعارضة، وقالت إن تلك الممارسات تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقال محققو الأمم المتحدة في تقرير لهم إن الجماعات المعارضة ارتكبت أيضا جرائم عنف جنسي وتعذيب، على الرغم من أنها كانت "أقل شيوعا إلى حد كبير".

وأوضح التقرير أن مقاتلي داعش أعدموا النساء والفتيات رجما بتهمة الزنا، كما ارغموهن على الزواج فيما اضطهدوا المثليين.

وقال باولو بينهيرو رئيس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة في تصريحات من جنيف إن "من المثير للاشمئزاز أن أعمال العنف الجنسي الوحشية استمرت في جميع أنحاء سوريا طوال سبع سنوات من قبل معظم الأطراف المتحاربة."

وكانت منظمة "النساء الآن للتنمية" غير الحكومية قد قالت من مقرها بباريس إن النظام السوري يستخدم العنف الجنسي أداة للانتقام من المعارضة، وحذرت من أن سياسة "الترويع" هذه ستتعزز إذا ما انتصر الرئيس بشار الأسد في الحرب الدائرة بسورية.

XS
SM
MD
LG