Accessibility links

منظمات إنسانية تحذر من شح الغذاء في الرقة


نازحون سوريون فارون من الرقة

حذرت منظمات إنسانية دولية الاثنين من شح المواد الغذائية داخل مدينة الرقة السورية مع إغلاق الأسواق التجارية أبوابها، ما دفع السكان إلى الاعتماد بشكل كامل على مخزونهم المتضائل مع استمرار المعارك.

وذكرت المنظمات الناشطة في محيط الرقة والمنضوية في إطار مبادرة "ريتش" في بيان تقييمي أن إمكانية الوصول إلى الغذاء بات صعبا للغاية موضحة أن "أسواق المواد الغذائية التي كانت تعمل بشكل متقطع قبل ثلاثة أسابيع، لم تعد قيد الخدمة بشكل عام".

ولم يعد الخبز متوافرا بانتظام في أي من أحياء مدينة الرقة. وارتفعت أسعار المواد الغذائية، ما أجبر السكان على تناول وجبات محدودة أو الامتناع عن ذلك بالكامل، وفق البيان.

وتمكنت قوات سورية الديموقراطية المدعومة من واشنطن من السيطرة على نصف مساحة الرقة بعد نحو شهرين من المعارك العنيفة مع المتشددين المتحصنين داخل المدينة.

وتقدر الأمم المتحدة أن عدد السكان المتبقين داخل مدينة الرقة يتراوح بين 20 ألفا و50 ألفا، في حين ذكرت مبادرة "ريتش" أن العدد لا يتجاوز 10 آلاف شخص.

وبحسب بيان التقييم ذاته، لا يزال جناح واحد في المستشفى الحكومي في الرقة قيد الخدمة لكنه يقدم خدمات الإسعاف الأولية فقط.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG