Accessibility links

مقتل 11 طفلا في قصف بحمص السورية


أضرار خلفتها هجمات سابقة في حمص-ارشيف

لقي 25 شخصا، بينهم 11 طفلا مصرعهم في قصف نفذته مقاتلات تابعة لسلاح الجو السوري في محافظة حمص وسط سورية، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وقال المرصد إن 18 شخصا بينهم 16 من أفراد عائلة واحدة قتلوا في ضربات جوية لطائرات النظام السوري في مدينة تلبيسة السبت. وأضاف أن بين القتلى 10 اطفال وثلاث نساء.

وأشار إلى أن عدد القتلى في هذه الضربات مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ووجود جثث تحت الانقاض.

وأظهر شريط فيديو بثه ناشطون جرارات زراعية تحاول رفع الأنقاض بحثا عن ناجين مساء السبت:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere

وكانت بلدة تلبيسة بالإضافة الى مدينة الرستن، من المدن التي شهدت مظاهرات مناهضة للنظام في بداية الحركة الاحتجاجية ضد بشار الأسد في آذار/ مارس 2011، وتحاصرها القوات النظامية منذ أكثر من عامين.

وفي مدينة حمص، أسفر قصف طال حي الوعر الذي يخضع لسيطرة قوات المعارضة، إلى مقتل ستة أشخاص بينهم طفل.

المرصد يدين صمت العالم

ودان المرصد ما وصفه بـ "الاجرام المتعمد" من قبل النظام السوري الذي قال إنه نفذ أكثر من 35 غارة خلال اسبوع، ما اودى بحياة مئات السوريين.

وأضاف أن دمشق استغلت ما سماه التركيز الإعلامي والسياسي الدولي على هجوم تنظيم الدولة الإسلامية داعش على مدينة كوباني (عين العرب).

وحمّل المرصد المجتمع الدولي المسؤولية منددا بما وصفه بالتقاعس عن إحالة ملفات جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية إلى المحاكم الدولية.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG