Accessibility links

تعثر الاتفاق حول 'مناطق خفض التصعيد' في سورية


جانب من المحادثات في استانا

فشلت الدول الراعية لمفاوضات أستانا حول الأزمة السورية في التوافق على تفاصيل مناطق خفض التصعيد في سورية في ختام الجولة الخامسة من المفاوضات التي تستضيفها عاصمة كازاخستان.

وأعلنت الخارجية الكازاخية أن روسيا وتركيا وإيران اتفقت على تشكيل فريق عمل مشترك في محاولة لإيجاد أرضية مشتركة في ما بينها بشأن تلك المناطق التي شكلت المحور الرئيسي في هذه الجولة من المحادثات.

وقال رئيس الوفد الروسي إلى أستانا ألكسندر لافرينتييف إن الوثائق المتعلقة بكيفية تطبيق اتفاق إقامة مناطق خفض التصعيد تحتاج إلى المزيد من العمل رغم التوافق المبدئي عليها.

وأفاد موفد قناة "الحرة" بأن المحادثات شهدت تبادل أطراف النزاع الاتهامات بخصوص الاتفاق حول مناطق خفض التصعيد.

واتهم رئيس الوفد الحكومي السوري بشار الجعفري تركيا بعرقلة التوقيع على مذكرات تفاهم خلال هذه الجولة، فيما اتهم وفد المعارضة إيران والوفد النظامي بعرقلة مسار المفاوضات.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع عمل لممثلين عن روسيا وإيران وتركيا في طهران مطلع آب/أغسطس للمساعدة على تسوية نقاط الخلاف.

وفي أيار/مايو الماضي اتفقت كل من موسكو وطهران وأنقرة على إقامة أربع مناطق لخفض التصعيد في خطوة اعتبرت انفراجا في النزاع السوري المستمر منذ أكثر من ست سنوات وأدى إلى مقتل أكثر من 320 ألف شخص، فضلا عن نزوح ولجوء الملايين.

المصدر: الحرة/ وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG