Accessibility links

دعوة السوريين للسياحة في ولاية فلوريدا الأميركية


سوري يحمل طفلا بين الأنقاض - أرشيف

في ظل أجواء الحرب في سورية ومعاناة مواطنيها من أجل توفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة، سيكون مستغربا أن تجد إعلانا يدعو السوريين إلى إنفاق أموالهم على السفر والسياحة في دولة أخرى.

ولكن هذا بالضبط ما حدث حين وضعت شركة التسويق السياحي الرسمية في ولاية فلوريدا الأميركية سورية ضمن قائمة لدول في الشرق الأوسط تستهدفها بحملة دعائية بهدف إقناع سائحيها بالسفر والاستمتاع بأجواء الولاية.

واضطر مسؤولو شركة Visits Florida إلى إنهاء عقد أبرموه مع وكالة إعلانات ألمانية بكلفة 14 ألف دولار، وتوقيع عقد جديد لا يتضمن الخطأ الذي ارتكب.

وأوضحت الشركة أن موظفا فيها ارتكب هذا "الخطأ"، وأن العقد الجديد حذف منه اسم سورية.

وتضم قائمة الدول المستهدفة السعودية، وقطر، والكويت، والإمارات.

وقال جون تابس، المتحدث باسم الشركة، إن الشركة ليس لديها أية أعمال في سورية، ولا تنوي إطلاق أية أنشطة تسويقية هناك على الإطلاق.

وأوضح أن ما حدث هو أن موظف التسويق قام بنسخ ولصق قائمة بأسماء دول الشرق الأوسط في العقد.

وسورية من ضمن الدول التي استهدفها قرار حظر السفر المؤقت الذي وقعه الرئيس دونالد ترامب.

المصدر: ميامي هيرالد

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG