Accessibility links

بسبب سيلفي مع ميركل.. لاجئ سوري يقاضي فيسبوك


إحدى الصور التي انتشرت على موقع فيسبوك لأنس موداماني والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين عام 2015

"أريد السلام في حياتي، لا يصدق الجميع ذلك، الكثير من الناس يكرهونني، وكل ما فعلته هو أني أخذت صورة سيلفي مع السيدة ميركل".

هذا ما قاله الشاب السوري أنس موداماني لصحافيين في ألمانيا بعد أن حضر الاثنين جلسة دعوى قضائية رفعها ضد فيسبوك كي يمنع تداول صورته على الموقع، حيث ألحق هذا الأمر الضرر به.

بدأت قصة أنس (19 عاما) في 2015 عندما دخل ألمانيا لاجئا من بلده سورية ووضع في مخيم للاجئين في برلين، لتقوم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بزيارة لذلك المخيم في أيلول/سبتمبر من ذلك العام.

وكان أنس حاضرا في ذلك اليوم فانتهز الفرصة وأخذ صورة سيلفي تجمعه مع ميركل، ثم نشرها على حسابه على فيسبوك ليتم تداولها بشكل واسع كرمز في حينها إلى السياسة المرحبة التي عبرت عنها المستشارة الألمانية في أكثر من مناسبة تجاه اللاجئين في بلادها.

أنس موداماني ومحاميه يتحدثان للصحافة الألمانية في المحكمة في صورة مأخوذة من حسابه على فيسبوك

أنس موداماني ومحاميه يتحدثان للصحافة الألمانية في المحكمة في صورة مأخوذة من حسابه على فيسبوك

لكن مع مرور الوقت أخذت الأمور منحنيات مختلفة حينما استخدمت منصات ألمانية مناهضة لاستقبال اللاجئين، وناشطون في ترويج الأخبار الكاذبة صورة أنس مع معلومات تقول إنه على علاقة بهجمات إرهابية وقعت في مدن أوروبية، مثل هجوم بروكسل العام الماضي وسوق أعياد الميلاد في برلين.

وفي محاولة لاستعادة الأمان في حياته، لجأ أنس إلى القضاء وطالب محكمة في مدينة فورتسبورغ شمال ولاية بافاريا بتوجيه إنذار قضائي بحق موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لإزالة أي منشورات على الموقع تربطه بالإرهاب.

وخلال الجلسة قال محامي أنس إن موكله حذف الصورة من موقعه وطالب بإزالتها من الموقع، مؤكدا أن أنس سيبقى ضحية التشهير إلى أن تستخدم فيسبوك تقنياتها لمنع إعادة نشر الصورة.

موقف فيسبوك

وأكد محامو فيسبوك التزامهم بالقانون الألماني فيما يتعلق بتداول المنشورات على الموقع، لافتين إلى أنه تم حذف الصور من الأماكن التي أبلغهم عنها محامي الشاب السوري والتي تم فيها التشهير بالمدعي، ويعود للمستخدمين التبليغ عن أماكن أخرى نشرت فيها الصورة عندها سيتم حذفها.

وأضاف محامو الموقع المدعى عليه أن القضية تتعلق بالتشهير وليس بمعايير التداول على الموقع، داعين إلى تحميل المسؤولية لمن أساء استخدام الصورة وليس للموقع.

وبعد جلسة استمرت فيها مرافعات الطرفين لنحو ساعتين اقترح القاضي أن يقوم موقع فيسبوك بدفع تعويض مالي عن الضرر الذي لحق بالشاب السوري على أن تتوقف إجراءات التقاضي بذلك.

ورفض الطرفان اقتراح القاضي ويتوقع صدور حكم بشأن هذه الدعوى في السابع من آذار/مارس.

المصدر: صحيفة نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG