Accessibility links

من غرفة الولادة.. معلمة تعد الدروس لطلابها


جينيفر بوب (المصدر: Rooted in Love Photography على فيسبوك)

داهم المخاض جينيفر بوب قبل أسبوعين من الموعد الذي حدده الأطباء، وهو أمر لم تكن الأم وهي معلمة في مدرسة ابتدائية، تتوقعه إذ لم تستكمل حينها كافة استعداداتها.

فقررت بوب التي تعمل في مدينة برليسن في ولاية تكساس، إعداد الدروس التحضيرية لطلابها في غرفة الولادة.

وتظهر هذه الصورة المعلمة وهي تحضر الدروس للمعلمة التي تقوم بتعويضها مؤقتا حتى عودتها من إجازة الولادة.

وبعد انتهاء بوب من إعداد الدروس، توجه زوجها إلى المدرسة وسلمها إلى المعلمة البديلة.

وانتشرت صورة بوب على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أعجب بها أكثر من 20 ألفا على فيسبوك وقام بإعادة نشرها أكثر من 7000 شخص.

وقالت المعلمة لقناة CBS إنها أرادت أن يكون كل شيء منظما لطلابها أثناء ابتعادها عن الفصل، ولهذا فقد اختارت العمل على الدروس التحضيرية في تلك الظروف.

وتعليقا على الصورة، قالت بوب "أعتقد أنها توضح ما سيقوم به الكثير من المعلمين في الموقف ذاته"، مضيفة "أنا لست مختلفة عن البقية. المعلمون لا ينفصلون أبدا عن فصولهم الدراسية".

وفي ما يتعلق بمهنتها، تؤكد بوب أنها تزاول التدريس منذ 12 عاما و"لا تتخيل نفسها في أي مهنة أخرى".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG