Accessibility links

أميركا تحاكم 'إرهابيا' جزائريا تسلمته من إسبانيا


عناصر في الشرطة الأميركية أمام محكمة فيدرالية - أرشيف

مثل الآيرلندي الجزائري علي شرف دماش الذي يشتبه في أنه عضو في تنظيم القاعدة أمام محكمة فيدرالية أميركية في مدينة فيلادلفيا الجمعة، بعد أن تسلمته السلطات الأميركية من إسبانيا.

وكانت الولايات المتحدة قد وجهت له عام 2011 تهمة التآمر لتقديم دعم مادي لإرهابيين، وتهمة أخرى هي محاولة سرقة هوية لتسهيل القيام بعمل إرهابي دولي.

ويعتقد أن دماش تآمر مع امرأة من ولاية بنسلفانيا تدعى كولين لاروز لتجنيد أشخاص بهدف تنفيذ هجمات إرهابية في أوروبا وآسيا.

وأقرت لاروز أمام محكمة أميركية عام 2011 بأنها مذنبة في التآمر مع دماش في محاولة قتل الرسام السويدي لارس فيكس الذي نشر رسوما كاريكاتيرية للنبي محمد أثارت احتجاجات.

وكان قد ألقي القبض على دماش عام 2010 في آيرلندا حيث كان يعيش منذ 10 سنوات، ثم تم الإفراج عنه بعد أن رفض قاض آيرلندي طلبا أميركيا بتسليمه، ثم اعتقل مرة أخرى في إسبانيا عام 2015.

ويعتبر دماش أول أجنبي يتم إحضاره إلى الولايات المتحدة ومحاكمته بتهم تتعلق بالإرهاب خلال ولاية الرئيس دونالد ترامب.

ورحب ديفيد كول، المدير القانوني العام للاتحاد الأميركي للحريات المدنية، بمحاكمة المتهم أمام محكمة فيدرالية.

وكان وزير العدل الأميركي جيف سيشنز قد صرح من قبل بأنه سينصح ترامب بإرسال الإرهابيين إلى سجن غوانتانامو.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG