Accessibility links

16 عاما على هجمات 11 سبتمبر.. 'أيام القاعدة معدودة'


هجمات 11 أيلول/سبتمبر عام 2001 في نيويورك

خاص بـ" موقع الحرة"

بعد هجمات الـ11 من سبتمبر عام 2001، قال الرئيس الأسبق جورج بوش "سنلاحق المسؤولين عن الهجوم وسنقدمهم للعدالة".

وفعليا اعتقلت الولايات المتحدة المتورطين في التخطيط لتلك الهجمات، وقتلت زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي تبناها. ولا ترال الحرب على الإرهاب مستمرة.

بعد 16 عاما من ذلك التاريخ، قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA مايك بومبيو إن أيام قادة تنظيم القاعدة باتت "معدودة".

شاهد على موقع الحرة.. المتورطون في اعتداءات 11 سبتمبر.. هذا مصيرهم

الباحث في الشؤون الاستراتيجية عامر السبايلة قال لـ "موقع الحرة" إن العمليات الأميركية التي تستهدف تنظيم القاعدة لم تتوقف سواء في أفغانستان واليمن وغيرها، رغم ظهور جماعات جديدة شكلت تهديدا إرهابيا كتنظيم داعش.

وأضاف أن "التصريحات الأخيرة الواردة من وكالة الاستخبارات الأميركية بالتأكيد مبنية على معطيات وأدلة".

وأشار السبايلة إلى ضعف حالة تنظيم القاعدة ووجود انشقاقات "ليست وليدة اللحظة ولكن بدأت ملامحها في الظهور مع تشكل جبهة النصرة وداعش. واضح أن تنظيم القاعدة صار في أزمة".

وكان بومبيو قال في تصريح لشبكة فوكس الإخبارية إن التنظيم أصبح أضعف مما كان عليه في عام 2001، إلا أنه لفت إلى استمرار التهديد الذي تشكله تنظيمات أخرى مثل داعش وأنصار الشريعة وغيرهما.

وأشار بومبيو إلى صعوبة وقوع عمل إرهابي كبير في الولايات المتحدة حاليا، لكنه حذر من التهديد الذي يشكله الإرهابيون المحليون الذين لهم صلات بداعش.

اقرأ أيضا على موقع الحرة.. مدير CIA: أيام قادة القاعدة معدودة

ويرى الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية حسن أبو هنية أن استراتيجية الولايات المتحدة في محاربة التنظيم أسفرت عن مقتل عدد من القادة الإقليميين للتنظيم، خاصة بعد 2011 مع زيادة الاعتماد على برنامج الطائرات من دون طيار في عهد الرئيس باراك أوباما.

وحذر في حديث لـ "موقع الحرة" من أن هذه الاستراتيجية "قد ينتج عنها ظهور قادة أكثر تشددا"، مشيرا إلى أن تنظيم القاعدة تحول تدريجيا إلى اللامركزية عبر "فروع تبايعه على أسس أيديولوجية".

ويتفق المحلل الاستراتيجي هشام الهاشمي مع ما طرحه بومبيو في أن داعش ومن يسمون بـ"الذئاب المنفردة" يشكلون الخطر الإرهابي الأكبر بالنسبة للولايات المتحدة.

وأضاف قوله: "يتضح هذا في تحولات الصراع بين الجماعات الإرهابية والدول العظمى".

وحذر الهاشمي مما أسماه "الخلافة الرقمية"، معتبرا أن أتباع التنظيمات المتشددة "يستخدمون منصات التواصل المغلقة عبر الإنترنت ويستطيعون تجنيد الذئاب المنفردة"، مشيرا إلى أن "الدول العظمى لا تزال في حالة الدفاع الرقمي".

وكانت الولايات المتحدة قد اتخذت سلسلة إجراءات لمحاربة تنظيمي القاعدة وداعش رقميا، ومنعه من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في تجنيد الشباب.

واتخذت الشركات الكبرى المالكة لمواقع التواصل الاجتماعي سلسلة إجراءات لمحاربة الخطاب المتطرف على منصاتها، ومنع التنظيمات المتشددة من استغلالها للترويج لأفكارها العنيفة.

XS
SM
MD
LG