Accessibility links

تحرك لإجهاض مشروع قانون بشأن المتحولين في تكساس


قانون 'دورات المياه' أثار جدلا في تكساس

يبحث صناع القرار في ولاية تكساس مشروع قانون لدورات المياه يمنع الأشخاص المتحولين جنسيا من استخدام المراحيض العامة التي لا تتطابق مع جنسهم البيولوجي. لكن تحركا من كبرى الشركات الأميركية قد يكون عقبة أمام تمرير قانون كهذا.

ورغم بدء العطلة التشريعية لمجلسي الولاية (النواب والشيوخ)، فإن الحاكم غريغ آبوت قد يدعو هذا الأسبوع لعقد جلسة خاصة لمناقشة قضايا يحددها هو، وربما من بينها مشروع دورات المياه.

واستباقا للأحداث، كتب المدراء التنفيذيون لشركات كبرى منها أمازون وفيسبوك وآبل وغوغل وديل إلى حاكم الولاية رسالة يعربون فيها عن قلقهم إزاء إقرار قانون كهذا "قد يشوه سمعة تكساس"، ويؤثر سلبا على قدراتهم على جذب وتوظيف العمالة الماهرة.

وأضافت الشركات في الرسالة أن قانونا بهذا الصدد قد يهدد خططهم بالتوسع والاستثمار والحفاظ على التنافس الاقتصادي في تكساس، ثاني أكبر ولاية أميركية بعد كاليفورنيا.

وكان مجلس نواب تكساس قد أقر مشروع قانون يمنع المتحولين من استخدام مراحيض مخالفة لجنسهم البيولوجي في المدارس، لكن القانون لم يناقش بعد في صيغته الحالية بمجلس شيوخ الولاية.

ويتشابه هذا القانون إلى حد كبير مع قانون "دورات المياه" الذي دخل حيز التنفيذ قبل عام في ولاية نورث كارولينا ثم ألغي جزء منه في آذار/ مارس الماضي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG