Accessibility links

هجوم تكساس.. السلطات تطلع على فيديو للجريمة


أسماء الضحايا وصورهم وضعت أمام الكنيسة

تواصل السلطات التحقيق في ظروف الاعتداء الذي أودى بـ26 شخصا في كنيسة First Baptist في مدينة سثرلاند سبرنغز بولاية تكساس بداية الأسبوع. ويطلع المحققون حاليا على تسجيل من داخل الكنيسة يظهر بوضوح الجريمة التي ارتكبها مطلق النار بحق المصلين.

وأعلنت الحكومة في تكساس الأربعاء رسميا أسماء الضحايا، وهم ثمانية ذكور و17 انثى. وتراوحت أعمار الضحايا بين عام واحد و77 عاما، ومن بينهم ثمانية أطفال وقصر، وإضافة إلى جنين قضت أمه الحامل في الهجوم.

ولا يزال 11 من جرحى في المستشفى.

وحضر نائب الرئيس مايك بنس الأربعاء مناسبات أقيمت في المدينة وبالقرب منها حدادا على أرواح الضحايا، والتقى أيضا عائلات من قضوا في "المجزرة".

وحمل بنس منفذ الهجوم المسؤولية الكاملة عن الجريمة، وألقى باللوم أيضا على "بيروقراطية" سلاح الجو الذي لم يبلغ السلطات الفدرالية بأن كيلي طرد من الخدمة وأنه ممنوع من اقتناء أي سلاح.

اقرأ على موقع الحرة: منفذ هجوم تكساس فر من مصحة عقلية في 2012

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مسؤول مطلع على ملف التحقيق، القول إن السلطات لم تفتش بعد محتويات هاتف المشتبه فيه ديفن باتريك كيلي، إذ إنها لم تنجح في اختراق الجهاز وهو آيفون.

وقالت شركة آبل المصنعة لآيفون مساء الأربعاء إنها عرضت المساعدة التقنية على مكتب التحقيقات الفدرالي بهذا الخصوص، لكنها لم تتلق بعد ردا.

XS
SM
MD
LG