Accessibility links

أشهر ضحايا الهولوكوست.. قصة مذكرات آن فرانك


نسخة من مذكرات آن فرانك

قبل 73 عاما، ألقى النازيون القبض على عائلة يهودية كانت تعيش في هولندا وتضم مراهقة في الـ15 من عمرها تدعى آن فرانك.

آن، هي واحدة من أشهر ضحايا الهولوكوست بسبب المذكرات التي دونت فيها ما عاشته أسرتها خلال الحرب العالمية الثانية.

ولدت آن عام 1929 في مدينة فرانكفورت الألمانية لرجل أعمال يدعى أوتو فرانك وربة منزل اسمها إديث هولاندر.

بعد فوز الحزب النازي في الانتخابات العامة في ألمانيا عام 1933، تلقى أوتو عرضا لإقامة شركة تتاجر في البهارات في هولندا فانتقل صحبة أسرته إلى أمستردام.

ومع الغزو الألماني لهولندا عام 1940، اضطر رب الأسرة إلى تحويل تجارته، اسميا، إلى أشخاص غير يهود ليحافظ على عمله.

وفي عام 1942، قررت الأسرة الاختباء من الشرطة الألمانية بمساعدة أسرة مسيحية، وبدأت آن في تدوين ما عاشته خلال تلك الفترة في مفكرة كانت قد تلقتها هدية في عيد ميلادها.

لكن المخبأ انكشف في عام 1944، وألقى الألمان القبض على الأسرة ونقلوا أفرادها إلى معسكرات الاعتقال الألمانية ليقضوا جميعا باستثناء الأب.

ولم يتبق من أثر آن سوى مذكراتها التي لم يعبأ بها عناصر الشرطة الألمان لحظة اعتقالها.

وسعى الوالد الناجي إلى تخليد معاناة أسرته وقرر نشر مذكرات آن باللغة الهولندية تحت اسم "مذكرات فتاة صغيرة".

وترجمعت هذه المذكرات إلى 50 لغة تحت عنوان "مذكرات آن فرانك"، وأصبحت شهادة على معاناة اليهود على يد ألمانيا النازية.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG