Accessibility links

مركز بحثي يسحب تقييمه لمشروع قانون الضرائب 


بول راين أثناء الحديث عن مشروع قانون الإصلاح الضريبي

سحب "مركز سياسات الضرائب" الاثنين تقييما لمشروع قانون الضرائب الذي قدمه الجمهوريون في مجلس النواب الأسبوع الماضي، بعد اكتشاف خطأ إحصائيا.

ويعد المركز من أهم المؤسسات البحثية الأميركية في مجال الضرائب، التي تحظى بثقة المشرعين الجمهوريين والديموقراطيين.

وقال المركز في بيان إنه وجد خطأ إحصائيا ببند التخفيضات الضريبية التي تعتمد على عدد الأطفال والمتضمنة في مشروع قانون "التخفيضات الضريبية والوظائف".

وكان البحث قد استنتج أن غالبية مزايا مشروع القانون حال إقراره سترجح كفة الأميركيين الأثرياء، بينما سترتفع الضرائب على حوالي 25 في المئة من دافعيها على مدى 10 سنوات.

اقرأ أيضا: تخفيضات كبيرة.. هذه أبرز ملامح مشروع قانون الإصلاح الضريبي

وذكر تقرير المنظمة غير الحزبية أن التخفيضات الضريبية للأميركيين ستقل من 1500 دولار في 2018 إلى 700 في 2027.

وأفاد مصدر على دراية بالخطأ لصحيفة واشنطن بوست، بأن التقرير سيصل إلى النتيجة ذاتها تقريبا. ومن المتوقع أن تصدر النسخة المعدلة الثلاثاء.

وكان جمهوريو مجلس النواب قد أعلنوا الخميس مشروع قانون الإصلاح الضريبي الذي وصفه الرئيس دونالد ترامب بـ"أكبر تخفيض ضريبي في التاريخ الأميركي".

وذكر رئيس مجلس النواب بول راين أن مشروع قانون "التخفيضات الضريبية والوظائف" سيغير من تصميم اللوائح الضريبة ويبسطها بطريقة تمكن الأميركيين من إجراء معاملاتهم الضريبية على ورقة تقترب في حجمها من البطاقة البريدية.

XS
SM
MD
LG