Accessibility links

تيلرسون: التفاوض مع بيونغ يانغ ما زال بعيدا


تيلرسون خلال زيارته لأديس أبابا

استبعد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إجراء مفاوضات مع كوريا الشمالية حول ملفها النووي قريبا.

وقال في تصريحات من أديس أبابا أول محطة له في جولة أفريقية "أعتقد كما ألمح الرئيس دونالد ترامب، هناك مؤشرات إيجابية محتملة قادمة من كوريا الشمالية"

لكنه أضاف أن محادثات مباشرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية " لا تزال بعيدة، ويجب أن نكون موضوعيين وواقعيين حول هذه النقطة".

وقال تيلرسون إن الخطوة الأولى ستكون "محادثات بشأن المحادثات" لمعرفة "ما إذا كانت الظروف مهيأة لبدء التفكير بخصوص المفاوضات".

ونقلت كوريا الجنوبية عن بيونغ يانغ قولها إنها منفتحة على محادثات "صريحة" مع الولايات المتحدة حول نزع سلاحها النووي وإنه "ليس هناك سبب للاحتفاظ بهذا السلاح إذا تم ضمان أمن نظامها".

ونقل عن بيونغ يانغ أيضا استعدادها لتعليق تجاربها الصاروخية والنووية أثناء أي مفاوضات.

ورحب الرئيس ترامب بالعرض ووصفه "بالإيجابي جدا"، فيما قلل منه رئيس أجهزة الاستخبارات دان كوتس.

وحضت الصين الخميس الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على بدء مفاوضات في أقرب وقت، فيما حذرت اليابان من أن يكون ذلك خدعة لكسب الوقت، داعية بيونغ يانغ للقيام بخطوات "ملموسة".

من جهة أخرى، قال تيلرسون إن إنهاء الاضطراب السياسي في أثيوبيا يتطلب منح المواطنين حريات أكبر، مشددا على أن حالة الطوارئ المفروضة في البلاد يجب رفعها بأسرع ما يمكن.

تجدر الإشارة إلى أن جولة وزير الخارجية الأميركي تشمل إلى جانب أثيوبيا كلا من جيبوتي وكينيا وتشاد ونيجيريا.

XS
SM
MD
LG