Accessibility links

أنقرة تستدعي السفير الأميركي


الشرطة الأميركية تؤمن منطقة السفارة التركية في واشنطن

استدعت الخارجية التركية السفير الأميركي لدى أنقرة جون باس احتجاجا على "طريقة تعامل الأمن الأميركي مع مسؤولي الأمن التركي" خلال اشتباكات اندلعت بين معارضين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومؤيدين له أمام مقر إقامة سفير أنقرة في واشنطن.

وسلمت أنقرة السفير باس عدة ملاحظات حول الواقعة تشمل مطالبة بالتحقيق فيها.

تحديث 13:25
قال وزير الخارجية ريكس تيلرسون إن الولايات المتحدة أعربت عن "صدمتها" للمسؤولين الأتراك جراء ما حدث الأسبوع الماضي من عراك بين مؤيدين ومعارضين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أثناء زيارته العاصمة واشنطن، تدخل فيه حرس الأخير الشخصي بالقوة.

وأفاد تيلرسون في تصريحات لشبكة "فوكس نيوز" مساء الأحد بأن وزارته أبلغت سفير تركيا لدى واشنطن سردار كليتش أن العنف الذي ارتكبه أفراد حراسة أردوغان "غير مقبول"، مضيفا "هناك تحقيق جار في هذه المسألة".

وأشار إلى أنه في انتظار نتائج التحقيقات قبل الخروج برد رسمي بشأن الحادث.

وكان متظاهرون ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد اشتبكوا مع آخرين مؤيدين له خلال زيارته لواشنطن الثلاثاء الماضي، ما استدعى تدخل الشرطة الأميركية لفك الاشتباك.

ودعا عضو مجلس الشيوخ السيناتور جون ماكين الخميس إلى طرد السفير التركي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG