Accessibility links

أجندة حافلة لاجتماع وزراء خارجية التحالف في واشنطن


وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون

الحرة - واشنطن / ميشال غندور

في إشارة جديدة على عزم الرئيس دونالد ترامب تنفيذ تعهده بالقضاء على تنظيم داعش، يستضيف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في الـ 22 من آذار/ مارس الحالي وزراء خارجية وكبار قادة التحالف الدولي ضد داعش، وهو الاجتماع الأول لكامل أعضاء الائتلاف الذي يضم 68 دولة، منذ كانون الأول/ ديسمبر 2014.

ووفقا لمصادر دبلوماسية، من المتوقع أن يجري التركيز خلال هذا الاجتماع الوزاري الذي يعقد في مقر الخارجية الأميركية في واشنطن، على التعجيل بجهود هزيمة تنظيم داعش في المناطق المتبقية تحت سيطرته في العراق وسورية، بغية تصعيد الضغوط على فروعه وشركائه وشبكاته.

ويتضمن الاجتماع الوزاري أيضا مناقشة مفصلة لأولويات جهود الائتلاف، بما في ذلك المسارات المتعلقة بالإرهابيين الأجانب وتمويل الإرهاب ومكافحة دعاية داعش وإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة، من أجل زيادة زخم الحملة ضد التنظيم.

وعلاوة على ذلك، سيناقش الوزراء الأزمات الإنسانية الدائرة في العراق وسورية والتي تؤثر في المنطقة.

وسيجري هذا بالتوازي مع جهود مجموعة العمل التي تعقد اجتماعا على مستوى الإدارات السياسية في الـ 23 من آذار/ مارس الجاري لتنسيق كل الجهود العسكرية والسياسية والمالية والدعائية المرتبطة بحملة القضاء على التنظيم.

وبينما أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية بالوكالة مارك تونر أن الوزير تيلرسون أعرب بشكل جلي عن أن أولوية وزارة الخارجية الأميركية في الشرق الأوسط هي هزيمة داعش، فإن الأمر يتطلب دعما واضحا من كل أعضاء التحالف وهو ما يجعل تيلرسون يتطلع إلى تعاونهم ومشاركتهم بشكل أوسع، في إطار الجهود المشتركة لإزالة داعش من المنطقة.

ويعقد التحالف الدولي ضد داعش لقاءات على نحو متكرر على مستوى مجموعات صغرى لتنسيق وتحسين الجهود المشتركة لمجابهة داعش.

وعقد الاجتماع الأخير للائتلاف على مستوى وزراء الخارجية في واشنطن العاصمة بتاريخ 21 حزيران/ يونيو 2016، بينما عقد الاجتماع الأخير على مستوى الإدارات السياسية في العاصمة الألمانية برلين بتاريخ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016.

خاص بـموقع الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG