Accessibility links

ست دول عربية ضمن الـ10 الأكثر فسادا بالعالم.. ما هو ترتيب بلدك؟


خارطة مؤشر مدركات الفساد لعام 2016 الصادر عن منظمة الشفافية الدولية

رفع المواطنون في عدد من الدول العربية أصواتهم احتجاجا على استشراء الفساد في بلادهم، وشهدت أهم العواصم العربية مظاهرات تطالب بمحاسبة المسؤولين عنه.

لكن الأمر لم يغير من الواقع كثيرا، حيث احتلت ست دول عربية مكانة متقدمة في قائمة الدول الـ10 الأكثر فسادا على مستوى العالم، وفق تقرير مؤشر مدركات الفساد لعام 2016 الذي أصدرته الأربعاء منظمة الشفافية الدولية التي تتخذ من برلين مقرا لها.

وتناول التقرير مؤشرات الفساد في 176 دولة على مستوى العالم، وكانت الدول الـ10 الأكثر فسادا هي:

1_ الصومال- المرتبة 176.

2_ جنوب السودان- المرتبة 175.

3_ كوريا الشمالية- المرتبة 174.

4_ سورية- المرتبة 173.

5_ اليمن، السودان، ليبيا- المرتبة 170.

6_ أفغانستان- المرتبة 169.

7_ غينيا بيساو- المرتبة 168.

8_ العراق وفينزويلا- المرتبة 166.

9_ أريتيريا- المرتبة 164.

10_ هايتي والكونغو- المرتبة 159.

وبحسب المنظمة، فإن الإمارات العربية المتحدة هي الأفضل عربيا في مجال محاربة الفساد، بالرغم من التراجع الذي سجلته عن نتائج العام الماضي، بينما سجلت قطر أكبر انحدار حيث خسرت 10 نقاط على المؤشر.

وهنا ترتيب الدول العربية المتبقية بحسب ظهورها على مؤشر مدركات الفساد لعام 2016:

1_ الإمارات العربية المتحدة- المرتبة 24.

2_ قطر - المرتبة 31.

3_ الأردن- المرتبة 57.

4_ السعودية- المرتبة 62.

5_ عمان- المرتبة 64.

6_ البحرين- المرتبة 70.

7_ الكويت وتونس- المرتبة 75.

8_ المغرب- المرتبة 90.

9_ مصر والجزائر- المرتبة 108.

10_ لبنان- المرتبة 136.

السعودية تعترض

وفي أول رد فعل رسمي على تراجع السعودية في قائمة المؤشر مقارنة بعام 2015 (كانت الثالثة على مستوى الدول العربية، والـ48 عالميا)، قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" خالد المحيسن الأربعاء إن ترتيب المملكة "لا يعكس الوضع الطبيعي لها".

وعزا المحيسن هذه النتائج إلى "استمرار" النقص في المعلومات التي تجمعها المصادر المعتمدة من قبل منظمة الشفافية الدولية.

قطر وفضائح الفساد

ومن جملة الأسباب التي عزت إليها المنظمة تراجع قطر على المؤشر كانت "فضائح الفساد" فيما يخص الفيفا واستضافة قطر لكأس العالم 2020، وانتهاكات حقوق الإنسان وخاصة ما يتعلق بالعمال الوافدين.

تونس تحرز تقدما

واعتبرت المنظمة أن تونس حققت تحسنا طفيفا في المؤشر بعد اتخاذها عدة إجراءات في مجال محاربة الفساد وأهمها إقرار قانون حق الحصول على المعلومة، والمصادقة على الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

مصر.. تعديات على الهيئات المستقلة

وحسب التقرير فإن الوضع في مصر لا يزال سيئا، حيث قالت المنظمة إن الحكومة المصرية تعدت على الهيئات المستقلة عندما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي مرسوما رئاسيا بإقالة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة وإدانته ومحاكمته قضائيا بعد كشفه لحجم ما تكبدته مصر من خسائر بسبب الفساد خلال السنوات الأربع الأخيرة.

المصدر: منظمة الشفافية العالمية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG