Accessibility links

محاكمة صحافي مغربي بتهم اعتداءات جنسية


توفيق بو عشرين

بدأت الخميس في الدار البيضاء محاكمة الكاتب والناشر المغربي، المعروف بانتقاداته للسلطات، توفيق بو عشرين (49 عاما) بتهم تتعلق باعتداءات جنسية.

وقررت المحكمة تأجيل محاكمته إلى 15 آذار/مارس الجاري.

وكان بو عشرين قد أوقف الشهر الماضي بعد أن داهم حوالي 20 شرطيا مقر صحيفة أخبار اليوم في الدار البيضاء التي يديرها، وظل محبوسا على ذمة التحقيق قبل أن يمثل لاحقا أمام القضاء.

ووجهت السلطات لبو عشرين اتهامات "بارتكاب جنايات الاتجار بالبشر" و"الاستغلال الجنسي" و"هتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب والتحرش الجنسي"، استنادا إلى شكاوى تقدمت بها ثماني نساء.

وشهدت الجلسة الأولى، التي عقدت في محكمة استئناف بالدار البيضاء، جدلا كبيرا بسبب غياب المدعيات الثماني.

واعتبر محاموه المحاكمة "سياسية وغير عادلة"، ودعوا المدعيات الغائبات لتقديم أدلتهن أمام المحكمة، لكن الادعاء العام أكد أهمية "ضمان الحماية" للمدعيات، مشيرا إلى "تلقيهن تهديدات".

وكانت محكمة مغربية قد قضت في 2009 بسجن بو عشرين ورسّام الكاريكاتور خالد كدار أربع سنوات لكل منهما مع إيقاف التنفيذ بسب كاريكاتور عن حفل زواج اعتبر "مهينا" للعائلة الملكية المغربية.

وواجه بو عشرين أيضا دعاوى رفعها ضده وزراء اتهموه بالتشهير بحقهم.

وفي حزيران/يونيو عام 2010 حكم عليه بالسجن ستة أشهر بسبب قضية احتيال متعلقة بصفقة عقارية.

XS
SM
MD
LG