Accessibility links

ترامب وبوتين يتفقان على تكثيف الجهود لحل الأزمة السورية


الرئيس ترامب في المكتب البيضاوي

أجرى الرئيس دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء محادثة هاتفية "جيدة جدا" حول سورية، تطرقا خلالها إلى إقامة مناطق آمنة، وفق بيان صدر عن البيت الأبيض.

واتفق الرئيسان على أن "المعاناة في سورية طالت أكثر من اللازم وأنه يجب على جميع الأطراف أن تبذل كل ما في وسعها لوضع حد للعنف"، وفقا للمصدر.

وبدوره أكدت الرئاسة الروسية أن بوتين وترامب اتفقا على تفعيل المجهودات الدبلوماسية الأميركية والروسية لحل الأزمة السورية.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الكرملين قوله إن الرئيسين اتفقا على أن يقوم وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره الروسي سيرغي لافروف بتكثيف جهودهما لبحث وقف إطلاق النار كبداية لحل سلمي حقيقي للأزمة السورية.

وجدد الرئيسان أيضا عزمهما على "تنسيق تحركات" الولايات المتحدة وروسيا في مكافحة الإرهاب، مع دعوتهما إلى "تكثيف الحوار" بين البلدين، وفق الكرملين.

تحديث 19:35 ت.غ

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب سيجري محادثات عبر الهاتف الثلاثاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

ولم تحدد الرئاسة الأميركية ما سيتم بحثه، ومن المتوقع أن يتم الاتصال بعد الظهر بتوقيت واشنطن.

وتحادث ترامب هاتفياً مع بوتين مرتين منذ تولّيه منصبه، ففي 28 كانون الثاني/يناير، ناقش الزعيمان سبل هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، خلال اتصال تهنئة من الرئيس الروسي.

وفي آخر مكالمة بينهما في 3 نيسان/أبريل، أكد ترامب دعمه لروسيا إثر اعتداء أودى بحياة 15 شخصاً في مترو سانت بترسبورغ.

وشهدت العلاقات الأميركية الروسية توترا إثر اتهامات لموسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ويحقق مكتب التحقيقات الفدرالي أف بي آي منذ تموز/يوليو في التدخل المزعوم لروسيا في تلك الانتخابات.

ونفذت موسكو عمليات قرصنة وحملة تضليل تستهدف النيل من سمعة المرشحة الديموقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون، وفقا لوكالات الاستخبارات الأميركية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG