Accessibility links

ترامب يدرس خيارات استراتيجية جديدة في جنوب آسيا


الرئيس دونالد ترامب

أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس دونالد ترامب اطلع على تفاصيل استراتيجية جديدة لحماية المصالح الأميركية في جنوب آسيا خلال اجتماع مع فريقه للأمن القومي في منتجع كامب ديفيد، وفق ما ذكر مراسل "الحرة".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان إن ترامب يدرس خياراته وسوف يكشف قراره للشعب الأميركي وحلفاء الولايات المتحدة وشركائها وباقي دول العالم في الوقت المناسب.

تحديث 22:35 ت.غ

يبحث الرئيس دونالد ترامب الجمعة في منتجع كامب ديفيد مع مسؤولين كبار الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان وحسم الجدل بين مؤيدي تعزيز المجهود العسكري ومن يقترحون الخروج من الحرب الدائرة منذ 16 عاما بأقل الخسائر.

وكتب الرئيس الأميركي عبر "تويتر" قائلا "في الطريق إلى كامب ديفيد لاجتماع مهم حول الأمن القومي والحدود والجيش الذي سنجعل منه أقوى جيش لم تر البشرية مثيلا له".

ووعد ترامب ووزير الدفاع جيمس ماتيس اللذان يجتمعان مع فريقيهما بقرار "في القريب العاجل" فيما يخص الشأن الأفغاني.

دفاع إلكتروني وإرهاب

ورفع ترامب الجمعة قيادة الدفاع الإلكتروني الأميركي إلى مستوى قيادة موحدة على غرار القيادات الإقليمية والقوات الخاصة.

وأعلن ترامب في بيان أن هذه القيادة الجديدة "ستعزز عملياتنا في الفضاء الإلكتروني وتنشئ المزيد من الفرص لتحسين الدفاع عن وطننا"، وهي "تظهر تعبئتنا المتزايدة ضد مخاطر الفضاء الإلكتروني وستساعد في طمأنة حلفائنا وشركائنا وردع خصومنا".

وبذلك ترتقي "القيادة الإلكترونية للولايات المتحدة" إلى مستوى القيادات المتخصصة الأخرى (القوات الخاصة، واللوجستية والنقل، والردع النووي) ومختلف القيادات الإقليمية التي تشرف على عمليات القوات في مناطق معينة.

ودعا ترامب العالم إلى استخدام "كل الوسائل الضرورية" لوقف "الإرهاب الإسلامي المتطرف" بعد مقتل 14 شخصا على الأقل في هجومين في إسبانيا.

وأعلن تنظيم داعش المتشدد مسؤوليته عن الهجوم بشاحنة صغيرة على حشد في شارع مكتظ في برشلونة رغم أنه لم يتم القبض بعد على الشخص المشتبه بتنفيذه الاعتداء.

ووقع هجوم ثان مماثل فجر الجمعة في منتجع كمبريلس الإسباني، أدى إلى إصابة ستة مدنيين توفي أحدهم لاحقا. وقتلت الشرطة المهاجمين الخمسة في اشتباك.

المصدر: الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG