Accessibility links

ترامب يرفض تضمين 'الهجرة العائلية' في أي اتفاق جديد للهجرة


أحد مكاتب الهجرة في الولايات المتحدة - أرشيف

أكد الرئيس دونالد ترامب في تغريدة الجمعة رفضه أن يتضمن أي اتفاق تشريعي حول الهجرة نظاما للهجرة على أساس الروابط العائلية.

وأشار ترامب في تغريدته إلى مصطلح Chain Migration ويعني هجرة الأشخاص إلى بلد ما بمساعدة أفراد من عائلاتهم وأصدقائهم الذين هاجروا إلى هذا البلد قبلهم.

ويستخدم هذا المصطلح في الولايات المتحدة للإشارة إلى النظام المعمول به والذي يسمح لمواطنيها وللمقيمين الدائمين فيها بجلب أفراد عائلاتهم مثل الزوج/ الزوجة، والأبناء، وفئات أخرى إلى الأراضي الأميركية.

ويناقش الجمهوريون والديموقراطيون اتفاقا لتشريع قانون ينظم أمور أكثر من 800 ألف شخص أتوا برفقة أهاليهم إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية في سن الطفولة.

وكانت الإدارة الأميركية قد أعلنت مؤخرا إلغاء برنامج الإجراء المؤجل بحق القادمين في سن الطفولة DACA الذي وفر لهؤلاء إقامة قانونية تسمح لهم بالعمل والدراسة، مع تأجيل تنفيذ مفاعيل القرار ستة أشهر حتى يقر الكونغرس قانونا للتعامل مع قضيتهم.

وترفض منظمات معنية بهذا الملف مثل FAIR وNumbersUSA هذا النوع من الهجرة لأنه يسمح بالهجرة فقط على أسس عائلية وليس على أساس المهارة.

وفي المقابل، يرى مؤيدو الهجرة العائلية أنها تساعد المهاجرين الجدد على الاندماج في المجتمع. ويقول مجلس الهجرة الأميركي إن الهجرة العائلية تؤدي إلى وجود مجتمعات خاصة بالمهاجرين، وهو ما يشكل بيئة خصبة لإنشاء الشركات والمشاريع، ويساعد على الاندماج الاقتصادي للمهاجرين.

وفي الآونة الأخيرة، دعت منظمات محافظة الرئيس إلى اتخاذ إجراءات ضد الهجرة على أسس عائلية، وحث مشرعون محافظون على إقامة نظام يعتمد على الكفاءة، وإلغاء بعض فئات الهجرة العائلية.

وتستغرق عملية هجرة الأشخاص الذين لديهم عائلات في الولايات المتحدة وقتا طويلا قد يصل إلى سنوات. وبعد حصول الأجنبي على الإقامة الدائمة، يستطيع بعد فترة زمنية التقدم بطلب للحصول على الجنسية الأميركية.

وتقول شبكة CNN إن عدد المستفيدين من نظام الهجرة العائلية أكبر بكثير من عدد المهاجرين على أساس الوظيفة.

المصدر: بيزنس إنسايدر/ بوليتيكو/ CNN

XS
SM
MD
LG